Tuesday, September 16, 2008

القتلة التسلسليون يعملون بالصحافة أحيانا

صوفيا..

أكتب إليك من أروقة الواشنطن بوست..

وائل لم يأت معي اليوم،نظرا لبعض الظروف..

الناس/الصحفيون هنا هادئون بصورة تثير الغيظ والريبة،الكل ملامحه جامدة،لا أحد يصدر صوتا..(هل كان ياسر يعلم ذلك ولم يقل لي؟).

كما أنهم منحوني مكتبا في ركن قصي،أطلقت عليه "ركن المذنبين" وقد ضحك أحدهم حين سمع التسمية،المشكلة أن وضعية الكرسي الذي أجلس عليه تجعلهم في ظهري،هم يرونني تماما وأنا لا أري أحدا منهم..

صوفيا أنا أشعر أني وسط خليط من أجود القتلة التسلسيين الذين أنجبتهم أمريكا علي الاطلاق..

صوفيا إذا لم أكتب مرة أخري خلال أربع ساعات من الآن،أرجو أن تمارسي أقصي جهدك للضغط علي شرطة دي سي لاستعادة جثتي..إنهم مخيفون للغاية ياصوفيا..مخيفون..

7 comments:

EgyDiva said...

hahaha ya 7aram! ma3lish e7na imbare7 a3adna niktib kalam min 7ewar mosagal 4 sa3at. ta3ala ba2a 3ala new york we khalas...

zeinab said...

haha khally balak men nafsak!

Mahmoud Saber said...

ركب مرابات يا احمد

zeinab said...

hehe 7elwa ya ma7moud

Wael Abbas said...

انا متواطيء يا جماعة في مؤامرة تصفية أحمد الدريني مع الرفاق في الواشنطون بوست
الموت للدريني !!!
فلنخلص العالم من المثقفين !!!

a.d said...

ياوئل ياعباس انت مش هتبطل تقول عليا مثقف؟
خصوصا ان مثقف من بقك طالعة بنكهة:يا ابن الكلب
انا خايف منهم
انا قاعد في ركن المنبوذين ومفيش حاجة اتحركت من مكانها من اول يوم جيت انا وانت ياعم

EgyDiva said...

hahahahah